الرئيسية سياسة بعد تعرضه للانتقادات،حزب الوردة يقرر التموقع في المعارضة

بعد تعرضه للانتقادات،حزب الوردة يقرر التموقع في المعارضة

كتبه كتب في 22 شتنبر 2021 - 8:12 ص

قرر المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في اجتماع طارئ عقده مساء امس, التموقع في المعارضة.

وجاء ذلك عقب التفويض الذي منحه المجلس الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية, لقيادة الحزب حيث قررت الخروج للمعارضة.

وقال حزب “الوردة” في بيان نشره على موقعه الرسمي، إنه تبعا​ لمخرجات​ اجتماع​ المجلس​ الوطني​ لحزب​ الاتحاد​ الاشتراكي​ للقوات​ الشعبية​ المنعقد​ يوم​ الأحد​ 19​ شتنبر الجاري،​ والذي​ فوّض​ ​لقيادة الحزب​ تدبير​ المرحلة​ الحالية،​ ومن​ ضمنها​ الموقع​​ في​ الخريطة​ السياسية​ المقبلة،​ والمرتبطة​ أساسا​ بتشكيل​ الحكومة​ المقبلة​،​ انعقد​ اجتماع​ طارئ​ للمكتب​ السياسي​ يومه​ الثلاثاء​ 21​ شتنبر​ 2021.

وتم خلال هذا الاجتماع الاستماع للعرض السياسي الذي قدمه الكاتب الأول للحزب، إدريس لشكر، حول خلاصات مشاوراته مع رئيس الحكومة المكلف.

وقدم​ الكاتب​ الأول، أيضاً، عرضا​ أمام​ المكتب​ السياسي​ ضمنه​ رؤيته​ لموقع​ الحزب​ في المرحلة​ المقبلة​ علاقة بتلك​ المشاورات،​ وبما​ يحدث​ من​ تطورات​ رافقت​ تشكيل​ المجالس​ الجماعية​ الترابية​ المحلية​ والإقليمية​ والجهوية،​ وهي​ الرؤية​ التي​ يعتبر من​ خلالها​ لشكر​ أن​ المصلحة​ الوطنية​ والحزبية،​ وحماية​ آمال​ الناخبات​ والناخبين​ الذين​ منحوا​ ثقتهم​ للحزب​ “تقتضي​ أن​ يكون الاتحاد​ الاشتراكي​ في​ معارضة​ الحكومة​ التي​ سيتم​ تشكيلها باعتبار​ المقدمات​ التي​ تفصح​ عن​ اتجاه​ نحو​ الهيمنة​ القسرية​ وفرض​ الأمر الواقع”.​

كما​ قدم​ الكاتب​ الأول – يضيف البيان- خارطة​ طريق​ لباقي​ الأشواط​ الانتخابية​ المرتبطة​ بما​ تبقى​ من​ انتخاب​ المجالس​ بما​ فيها​ مجلس​ المستشارين،​ وكذا​ خارطة طريق​ تنظيمية​ في​ أفق​ عقد​ المؤتمر​ الحادي​ عشر​ للحزب​ الذي​ يعتبر ​ محطة​ فاصلة​ لتقوية​ التنظيم​ الحزبي​ بما​ يؤهله​ لخوض​ المعارك المقبلة​ ومرافقة​ المرحلة​ الجديدة. ​

وقد​ تداول​ المكتب​ السياسي​ فيما​ عرضه​ الكاتب​ الأول​ للحزب،​ وتوجت​ المداولات​ بتزكية​ قرار​ الاصطفاف​ في​ المعارضة،​ والتهييء​ لتنظيم​ المؤتمر الوطني​ الحادي​ عشر​ في​ آجال​ قريبة​ لن​ تتجاوز​ نهاية​ السنة​ الحالية.

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .